التخطي إلى المحتوى
هند شجيع تكشف سبب لجوئها للسوشيال ميديا لنشر قصة إغتصابها.. الطب الشرعي كان سيهينني
هند شجيع

قام الإعلامي وائل الإبراشي مقدم برنامج العاشرة مساءاً بإستضافة هند شجيع عبد الرحمن، تلك الفتاة التي نشرت يوم أمس فيديو على صفحتها الشخصية، تكشف فيه عن تعرضها للإغتصاب على يد شخص تعرفه يدعى يحي محمود احمد، والذي تعرفت عليه في مظاهرة لحقوق الحيوان، ثم قام بإإتصابها منذ عدة أشهر عن طريق وضع المخدر لها في الطعام، ومنذ ذلك الحين وهي لا تعرف أن تأخذ حقها.

وقال الإبراشي خلال اللقاء الذي جمعه مع هند شجيع عبد الرحمن، وخبير أمني، وخبير في الجرائم الإلكترونية، أن قضية هند فجرت ثورة كبيرة على السوشيال ميديا في مصر يوم أمس، وهو ما دفع فريق العاشرة مساءاً إلى التواصل معها ومحاورتها أمام الرأي العام.

ووجه الإبراشي سؤالاً إلى هند شجيع حول سبب لجوئها إلى الفيسبوك والسوشيال ميديا لنشر قصة إغتصابها، فأجابت أنها كانت تريد أن تستغيث نظراً لخوفها من اللجوء إلى قسم الشرطة وتحرير بلاغ، فقاطعها الإبراشي مجدداً بأنها من المفترض أنها على قدر من المسئولية وعمر 30 سنة يؤهلها لأن تكون في حالة إدراك كامل لما يجب أن تقوم به في مثل تلك الحالة.

هند شجيع مع وائل الإبراشي

فقالت هند شجيع أنها فاقت من المخدر الذي وضعه لها المتهم يحي بعد فترة من الوقت، وعندما إتصلت به وسألته عما فعله بها، أجابها بأنه لم يفعل شيء وأنها مجرد تخيلات في ذهنها، على الرغم من رؤيتهل لآثار الإغتصاب على جسدها، فقامت بالإتصال بمحامي ويدعى علاء، وحكت له القصة على أنها قصة صديقة لها، فقال لها أنه كان يجب على صديقتها التوجه لقسم الشرطة فوراً ثم إلى الطب الشرعي قبل ضياع الأدلة.

لكن هند شجيع قالت أنها لم تستطع الذهاب إلى قسم الشرطة بسبب دخولها في وعكة صحية لمدة أسبوع من إغتصابها، كما أن عدد من أصدقائها قالوا لها بأن الشرطة ستحولها للطب الشرعي، وهناك سيكون هناك تصوير لجسدها وهي عارية وإهانة كبيرة لها على حد قولها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *