التخطي إلى المحتوى
مشروع ليلى ومفاوضات لمنع دخوله مصر مجدداً والداخلية تقبض على رافعي علم المثلية الجنسية
رفع علم المثلية الجنسية في مشروع ليلى

القاهرة – محمد سالم

تمكنت وزارة الداخلية المصرية من تحديد هوية الأشخاص الذين رفعوا علم المثلية الجنسية وروجوا لأفكارها ورموزها خلال حفل مشروع ليلى الذي تمت إقامته يوم الجمعة الماضية بمول تجاري شهير بمنطقة التجمع الخامس، وبالفعل ألقت قوات الأمن القبض على 7 من المثليين الذين رفعوا تلك الأعلام خلال الحفل وتم توجيه تهمة التحريض على الفسق والفحور إليهم.

وقد أثار رفع أعلام المثلية الجنسية في حفل مشروع ليلى حالة عارمة من الغضب على مواقع التواصل الإجتماعي في مصر وفي الرأي العام، وهو ما دفع وزارة الداخلية إلى تشكيل فريق بحث عالي المستوى، حيث قام الفريق بالإطلاع على كاميرات المراقبة وتفريغها، وتمكنوا بالفعل من تحديد هوية مروجي المثلية الجنسية وحاملي أعلام الرينبو rainbow خلال الحفل.

مشروع ليلى لم يحصل على موافقات أمنية

مصد أمني كشف مفاجأة من العيار الثقيل، حيث أكد أن المسئولين عن حفل مشروع ليلى لم يحصلوا على أي تصاريح أو موافقات أمنية، وإستغلوا أن المول الذي تمت إقامة الحفل به مكان مغلق، كما تم رصد شخص يقوم بعملية التسزيق للحفل والترويج له على مواقع السوشيال ميديا وجاري إتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

من جانبه قال النائب البرلماني مصطفى بكري أن ما حدث خلال مشروع ليلى فضيحة بكل معنى الكلمة، حيث قام بعض الشباب المنحرف بالخروج بشكل مفاجئ ورفع علم الشواذ والمثلية الجنسية rainbow لتشويه شباب مصر المحترم، موضحاً أنه سيقوم بالتقدم بطلب إحاطة لوضع عقوبات لهذا الأمر الذي وصفه بالفعل المخطط له بعناية وليس تلقائياً.

وفي ذات السياق أكدت مصادر في نقابة الموسيقيين أن الفنان هاني شاكر غاضب بشدة م نما حدث في حفل مشروع ليلى، موضحاً بأن النقابة سوف تقوم بالتصدي لهذه الحفلات، كما سيتم وقف أي حفلة تخص تلك  الفرقة في مصر لاحقاً ولن يسمح لهم بإقامة حفلات أخرى، وقال المصدر أيضاً بأن إجتماعاً سيعقد بين ممثل من هيئة الرقابة على المصنفات وممثل عن نقابة الموسيقيين لوضع شروط لحصول الفرق الموسيقية على إقامة حفلاتها في مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *