التخطي إلى المحتوى
مرتضى منصور يكشف عن لاعبي الزمالك المرتشيين ويفتح النار على إتحاد الكرة
مرتضى منصور

مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك قام بفتح النار على لاعبي فريق الزمالك بعد هزيمته أمام النادي المصري البورسعيدي، يوم الثلاثاء، في النصف النهائي من كأس مصر لكرة القدم، بفارق هدفين، وقد أتهم بعض من اللاعبين بأنهم قد تلقوا أموال من ممدوح عباس، رئيس نادي الزمالك السابق، حتى يعمل على إسقاط فريق الزمالك وضعف موقف المجلس أمام الجمعية العمومية.

مرتضى منصور يفتح النار على إتحاد الكرة

وقد قام مرتضى منصور بالهجوم على اتحاد الكرة “المتآمر” وأعضاءه وهم حازم إمام وخالد لطيف الزمالكاوية في تصريحات أدلى بها على قناة العاصمة، وقد قال فيها «بالرغم من علم هؤلاء اللاعبين بأن نادي الزمالك قام بتقديم مذكرة إلى الاتحاد يطالبون فيها التحفظ على إسناد المباريات للفريق للثلاثي التحكيمي محمود عاشور، وإلى إبراهيم نور الدين، وأيضاً إلى محمود البنا، إلا أنهم لم يقوموا بفعل شيء لصالح ناديهم.

ومرتضى منصور قال إنه قد قام على حماية الحكم محمود عاشور من كل محاولات الإضرار به بعد المباراة مباشرة من الجماهير ولاعبي نادي الزمالك، وقد قام باصطحابه من أرض الملعب حتى وصل إلى غرفة تغيير الملابس، وقال مرتضى منصور مؤكداً أن من المستحيل أن الذي حدث مع الحكم إبراهيم نورالدين في المباراة النهائية للبطولة العربية من لاعبي النادي الفيصلي، أثناء تواجده في الملعب خلال المباراة بصفته رئيساً لنادي الزمالك.

أنه هو الذي سوف يضع قائمة الفريق في هذا الموسم، وأنه هو الذي سوف يطيح ببعض من اللاعبين بعد تخاذلهم يوم المباراة، وقام رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور باتهام بعض اللاعبين بالفريق بأنهم قد تقاضوا أموالاً من ممدوح عباس حتى يقوموا بإسقاط الفريق يوم المباراة والقيام بإضعاف مجلس إدارة النادي أمام الجمعية العمومية للنادي.

وقد أقسم مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك على إنه في الانتخابات القادمة على مقعد رئاسة نادي الزمالك إذا حصل على نسبة من أصوات الجمعية العمومية أقل من نسبة الـ 90%، فإن مرتضى منصور سوف يقوم بتقديم استقالته من رئاسة نادي الزمالك على الفور دون تردد أو نقاش.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *