التخطي إلى المحتوى
لعبة مريم التي أثارت ضجة في السعودية تستعد للإنطلاق على الأندرويد
لعبة مريم

بدأت لعبة مريم اندرويد في الإنتشار على الهواتف المحمولة في المملكة العربية السعودية بشكل كبير، كما تم أيضاً تدشين هاشتاج بإسم #لعبة_مريم على مواقع التواصل الإجتماعي في المملكة وقد أصبح خلال ساعات ضمن الأكثر تداولاً، بسبب ما تحتويه اللعبة على أشياء جديدة وغريبة كإخبار المستخدمين بأسمائهم وأشياء أخرى قد تبدوا مرعبةً بعض الشيء.

لعبة مريم في الوقت الحالي يمكن فقط لمستخدمي الآيفون تحميلها والإستمتاع بها وبما تحتويه من أشياء مرعبة ومخيفة ومثيرة في نفس الوقت، فعلى الرغم من التحذيرات التي إنتشرت على نطاق واسع من لعبة مريم وخطورتها، إلا أن معدلات تحميلها إزدادت كثيراً خلال الأيام الماضية وأصبح الكثيرون يبحثون عنها، وهو ما دفع مبرمج لعبة مريم إلى الإعلان عن طرح نسخه من اللعبة على الأندرويد قريباً.

لعبة مريم

وقد تم تصميم لعبة مريم على يد سلمان الحربي وتوجد لها نسخه على نظامي تشغيل الاندرويد والاي او اس، مصر بلس يكشف لمتابعيه كيف تعرف لعبة مريم إسم الشخص الذي يستخدمها وتخبره به، والسبب في ذلك أنه عند تثبيت لعبة مريم فإنها تطلب تصريح بإستخدام تطبيق الواتس أب، ومن خلاله يتم الدخول للإعدادات ومعرفة إسم صاحب الهاتف ونطقه بطريقة مرعبة، كما تطلب اللعبة بعض التصاريح الأخرى لإستكمال تثبيتها.

المستخدمون في السعودية قالوا ان لعبة مريم يوجد تشابه كبير بينها وبين لعبة الحوت الأزرق التي كانت قد إنتشرت في فترة سابقة هي الأخرى بالسعودية وحققت رواجاأ كبيراً، لكن الفارق بينها وبين لعبة مريم أن الأخيرة تعتمد بشكل كبير على العامل النفسي والرعب، حيث تقوم بتوجيه رسائل للشخص الذي يستخدمها بعضها يتطابق على العديد من الاشخاص مما يسبب الخوف والرعب لدى الشخص الذي يستمع إليها وهنا جاء الإنتشار السريع للعبة.

الجدير بالذكر ان لعبة الحوت الأزرق كانت قد إنتشرت في ووقت سابق بالسعودية وتسببت في بعض حالات الإنتحار لدى المراهقين، وهو ما دفع العديد من المستخدمين إلى التحذير من لعبة مريم التي وصفوها بأنها إستكمال لسلسلة من الأهداف الخبيثة التي يسعى لها مسئولو تصميم الألعاب.

تقوم فكرة لعبة مريم على فتاة تبدأ في التحدث إليك وتقول لك معلومات خاصة بك كإسمك وأشياء أخرى شخصية عنك، وتطلب منك أن تساعدها في الوصول لطريقها، وأثناء ذلك تقوم بإخبارك ببعض الأشياء المثيرة كما توجه لك اسئلة غريبة منها ما ينتمي للشق السياسي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *