التخطي إلى المحتوى
آخر صور للراقصة غزل مع والدها وزوجها قبل وفاتها وتفاصيل جديدة حول وفاة غزل
صور الراقصة غزل وزوجها ووالدها

توفيت بالأمس الراقصة غزل عن عمر يناهز الـ 25 عاماً بأحد المراكز الطبية الغير مرخصة بالقاهرة “مستشفى ألفا بحدائق الأهرام”، بدأت الأخبار تصدر من أحد الصفحات المنسوبة لغزل على موقع فيسبوك للتواصل الإجتماعي، ثم خرج المطرب الشعبي “خضر” في تسجيل صوتي مقتضب وأكد وفاة الراقصة غزل لدى قيامها بعملية تجميل لتصغير حجم الثدي حيث تعرضت لنزيف، وسرعان ما تم تداول الخبر وإنتشر بسرعة البرق حتى كشف مصدر أمني بأن ذلك ليس هو سبب الوفاة الحقيقي.

تفاصيل جديدة حول وفاة الراقصة غزل

حيث تقدم زوج الفنانة غزل ويدعى عمرو فاروق أحمد حسين ويمتلك معرضاً للسيارات، ببلاغ إلى قسم شرطة الهرم إتهم خلاله إدارة المستشفى الخاصة وطاقمها الطبي بالتسبب في وفاة زوجته الرارقصة غزل، وأكد أنه تزوج من غزل عرفياً وأنها حملت منه لكن الجنين توفي في بطنها، لذا فقد نصحها الطبيب بضرورة إجراء عملية جراحية لتنظيف الرحم، وقد تم تحديد موعد لذلك في صباح يوم الخميس 3 اغسطس 2017، لكن غزل توفيت نتيجة إهمال الطاقم الطبي المرافق له بحسب البلاغ المقدم من زوجها ووالدها.

وقد تحركت قوة أمنية إلى المستشفى الذي تسبب في وفاة الراقصة غزل وتم القبض على الطبيبة التي أجرت العملية ومدير المستشفى و 3 ممرضات وتشميع المركز بالشمع الأحمر، ووجهت النيابة للطبيبة تهمة الإهمال الذي تسبب في وفاة غزل، ثم بعد ذلك تم الإفراج عنها اليوم الجمعه بكفالة مالية قدرها 20 الف جنيه مصري، كما تم أيضاً الإفراج عن مدير المركز الذي يقع في حدائق الأهرام وشهد الواقعة.

المطرب الشعبي سعد الصغير نشر عبر حسابه في موقع انستجرام صورة غزل بالحجاب وقدم زاجب التعازي فيها، وقال أنه يريد سرد الحقيقة حتى لا تتكاثر الأخبار المغلوطة، موضحاً أنه تربطه علاقة صداقة قوية بزوج غزل “عمرو”، وأن غزل كانت حاملاً من زوجها عمرو لكنها سقطت منذ ثلاثة أشهر وتوفي الجنين في بطنها وتم تحديد موعد لعملية الإجهاض الساعة 11 ونصف مساء يوم الأربعاء، ويضيف سعد الصغير أ،ه فوجئ بإتصال من صديقه عمرو في الساعه 2.30 صباحاً من يوم الخميس يقول له بأن غزل إتصلت به وقالت له “أنا هموت”، وعندما ذهب عمرو إلى المستشفى فوجئ بأن غزل قد توفيت بالفعل.

وفي خطوة تستحق الإحترام، أعلنت الصفحة الرسمية للراقصة غزل عن توقف نشاطها وحذف جميع الصور والفيديوهات الموجودة عليها، إحتراماً لوفاة غزل ووجودها بين يدي الله عز وجل، وطالب ادمن الصفحة من روادها بالدعاء للراحلة غزل وإسمها الحقيقي “سلمى طارق”، وأعلنت الصفحة أن الجثمان سيتم تشييعه اليوم الجمعه 4 اغسطس 2017 من مسجد السيدة نفيسة، على أن يتم دفن جثمان الراحلة في مدافن العامود بمنطقة كرموز بالإسكندرية، وإختتم الأدمن منشوره قائلاً “إذكروا محاسن موتاكم”.

صفحة الراقصة غزل على الفيسبوك تعلن وفاتها وحذف جميع الفيديوهات والصور
صفحة الراقصة غزل على الفيسبوك تعلن وفاتها وحذف جميع الفيديوهات والصور

صور الراقصة غزل مع زوجها ووالدها

الراقصة غزل كانت قد نشرت صوراً سابقة لها مع والدها وزوجها، وذلك قبل عدة أشهر من وفاتها في مستشفى ألفا بحدائق الأهرام، وقام أصدقاء الفنانة الراحلة بتداول تلك الصور وتعزية أنفسهم بها، الجدير بالذكر أن غزل إسمها الحقيقي سلمى طارق وهي من مواليد محافظة الإسكندرية ولديها طفل عمره 4 سنوات يدعى آدم، وإليكم اخر صور  لغزل مع زوجها عمرو فاروق أحمد حسين ومع والدها.

عمرو فاروق أحمد حسين - زوج الراقصة غزل
عمرو فاروق أحمد حسين – زوج الراقصة غزل

واليكم صورة كانت قد نشرتها غزل على حسابها بموقع انستجرام مع والدها الذي قالت أن إسمه “عليوة”

صورة والد الراقصة غزل

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *